تحقق منظومة معرفة عدة أهداف وفوائد وذلك عن طريق أربع مهام إستراتيجية:



تطوير تنظيمي

  • تطوير السياسات والنظم الخاصة بمكونات العمل الدراسي لدعم وتشجيع دمج التعلم الإلكتروني في العمل المدرسي.
  • إحداث تغيير في ثقافة المدرسة وعلاقة المعلم والمتعلم بحيث تصبح بيئة مرنة داعمة للتجديد قائمة على الحوار المنظم والمشاركة والتفاعل.
  • توفير بيئة تعليمية حاضنة لخصائص التعلم الإلكتروني.
  • تشجيع أساليب التعليم والتعلم الجديدة المعتمدة على التقنية والتحول في الفكر التربوي ومتطلبات المستقبل.
  • دعم وتشجيع التنافس بين المدارس في الإبتكارات والتطبيقات التعليمية المتميزة.
  • نشر الوعي بالتطبيقات التقنية الناجحة محلياً ودولياً والتشجيع على تبني وتطوير المناسب منها لتحقيق التنمية في جميع المجالات.
  • تشجيع ثقافة إنتاج ونشر وتوظيف المعرفة في مختلف المجالات.
  • تطوير إدارة المدرسة والإشراف إلى قيادة ذاتية برؤية واضحة قادرة على قيادة التطوير والتغيير في العمل التربوي والتعليمي.

تطوير تعليمي

  • دعم أساليب التدريس المعتمدة على المشاركة النشطة التفاعلية التعاونية والذاتية.
  • دمج مهارات التفكير في المنهج الدراسي وعمليات التدريس.
  • تطوير وسائل وأدوات التقويم والجمع بين التقويم الكمي والنوعي والتقييم التقليدي والإلكتروني.
  • إثراء المنهج الدراسي وتعزيز التعلم المرتبط بالحياة وبمهارات عصر المعرفة.
  • تطوير مناهج رقمية ومحتوى تعلم إلكتروني.
  • توفير المصادر التعليمية الرقمية.

تطوير مهني

  • دعم برامج تطوير مهني متنوعة للمعلميين والإداريين وتوفيرها بأنماط متنوعة.
  • تحسين إتجاهات المعلميين نحو دمج التقنية في التعليم.
  • تطوير معايير ومؤشرات الأداء التقني للمعلمين والعمل الإداري المدرسي.
  • تشجيع التعلم الموجه ذاتياً.
  • تعزيز إكتساب أخلاقيات مهنة التعليم ونشر ثقافة المعرفة.
  • تطوير المهارات التقنية اللازمة لتطبيق التعليم الإلكتروني.
  • تطوير دور المعلم بحيث يصبح ميسر للتعلم ، فهو يخطط خبرات التعلم وينظم نشاطاته وهو موجه ومرشد.
  • تطوير أساليب التدريب بما يتلائم مع عصر المعرفة.
  • تطوير أدوات التقويم وأساليبه وتعزيز دوره في تحسين الأداء.

تطوير تقني

  • توفير بنية تقنية قوية لدعم التعلم والإتصال والإدارة.
  • بناء أدوات تقنية تمكن المتعلمين من بحث القضايا وحل المشكلات وعرض نتائجها فردياً وتعاونياً.
  • إتاحة فرص وصول سهلة لخدمات الإنترنت والوسائط التفاعلية والمصادر الرقمية في سياق يثري أهداف التعلم ونشاطاته.
  • بناء برامج وتطبيقات تعليمية وإدارية فعالة.
  • توفير دعم فني كاف للمساعدة الفنية والصيانة والتشغيل وترقية البنية التقنية.